احتجاجات جمهورية من قاعات أفراح صنعاء ومساجدها!

  • أحمد سيف حاشد
  • 03:05 2021/07/26

‏(1)
الأعراس التي نراها في صنعاء تغني، وتفتتح بالنشيد الوطني، وفيها حضور لشعار صقر الجمهورية اليمنية والعلم اليمني باتت تتكاثر على نحو لافت.. 
إنها نوع من مقاومة المجتمع ورسالته حيال من يريد ابتلاعه..
إنها احتجاج على مايتم فرضه، ومقاومة لتوجه يريدون أن يرغمون الناس عليه..
 
‏(2)
إنها رسالة مقاومة لواقع حال يتم فرضه.رساله لمن يريد أن يفهمها،ومن لا يريد أن يفهمها اليوم سيفهمها غدا بكلفة أكبر.
ومثل هذا يمكن أن نفهم احتشاد الناس في جنازة العمراني والتي كان بامكانها أن تكون أخطر لو تأخرت يوم آخر أو حتى بعض يوم إن لم يكن بعض ساعات.إنه احتشاد لايخلو من نكاية.
 
‏(3)
تناقص عدد المصليين في بعض المساجد التي يتم فرض  الصرخة فيها مقارنة بما كانت عليه من قبل.
حتى عرس المومري في السبعين السنة الماضية،واحتشاد الناس فيه أقرأها في هذا السياق.
ستتكاثر الوقائع التي يعبر الناس عما لديهم من احتقان بألف طريقة ويتراكم حتى يأتي يوم ينفجر المجتمع في وجوههم.

ذات صلة