في صنعاء: ترقيم قسري بسعر السوق السوداء!

  • عبدالله بن الربيع
  • 06:15 2021/01/13

مش عارف بيكون الكلام مرتب أم لا ولكن سأتكلم وعلى الله من حرقة وقهر وباطل.
 
أصحاب حملة ترقيم السيارات في صنعاء وذمار، اتقوا الله الذي حبسه جهنم أقسم بالله ما يجوز لكم انكم تبكوا المستضعفين في الجولات وتبتزوهم وتسلبوهم قوت أطفالهم.
 
صاحب الباص المسكين يقوم من فجر الرحمن يلوي بين البرد يجمعها على مائة ريال وتجي أنت يا عسكري مشحوط تأخذها بالغصب من جيبه سهلا بسهل بحجة أنه غير مرقم الباص.
 
مع العلم أن الأرقام غير متوفرة رسميا بسعرها المعقول بل تباع في السوق السوداء بمبالغ قاصمة.
 
نحن نعلم أن ترقيم المركبات ضرورة أمنية له وعليه ولكن وفي ظل وضع البلاد المزري والمهين وانقطاع تام للرواتب والأوكسجين يجب على الجهة الرسمية أن تقوم بترقيم السيارات دون مقابل إن كانت فعلا حريصة على الأمن أما وأنها تطلق كلابها المسعورين في الشوارع والجولات لإجبار السائقين على الترقيم القسري وبسعر السوق السوداء فهذه لم تعد إلا ضراوة بنكية وليست ضرورة أمنية.
 
خصوصا أن العسكر المرافقين للحملة يقومون بإبتزاز السائقين ما لا يقل عن خمسة آلاف على كل سائق أجرة ليسمحوا له بالعبور إلى أهله خالي الوفاض صفر اليدين وهكذا لا تم حفظ الأمن كما تدعون ولا تم حفظ كرامة اليمني المهان أصلا.
 
لذلك يا سلطات الأمر الواقع في صنعاء بعد أن قطعتم الرواتب بحجة العدوان وفتحتم السوق السوداء بحجة الحصار اتركوا الناس تتعيش وتوفر لكم ثمن البترول الباهظ وثمن الروتي الزهيد لأطفالها.
 
* صفحة الكاتب على الفيس بوك

ذات صلة